الرئيسية / مـحـلـية / المكتب التنفيذي لاتحاد الإعلاميين اليمنيين يزور رئيسه الجريح صبري

المكتب التنفيذي لاتحاد الإعلاميين اليمنيين يزور رئيسه الجريح صبري

الفجر اليمني : خاص :


قام أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الإعلاميين اليمنيين برآسة الأمين العام للاتحاد حسن حمود شرف الدين بزيارة رئيس الاتحاد الاستاذ عبدالله علي صبري الذي يرقد في المستشفى بصنعاء بسبب جراحه البالغة الناجمة عن غارة جوية نفذتها طائرة حربية لتحالف العدوان السعودي الأمريكي على منزله في حي الرقاص بأمانة العاصمة صنعاء في جريمة الحادي عشر من رمضان 1440ه الموافق 16 مايو 2019م سقط ضحيتها اكثر من 70 شخصا بين شهيد وجريح.
وخلال الزيارة هنأ الزائرين رئيس الاتحاد بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك سائيلن الله تعالى الشفاء العاجل وأن يقوم من جراحه معافا قويا قادرا على مواصلة مشواره الاعلامي المناهض لقوى العدوان.. وأن يترحم شهدائه “والدته ونجليه لؤي وحسن” وجميع الشهداء.
وأشاد أعضاء المكتب التنفيذي بجهود رئيس الاتحاد خلال الفترة الماضية خصوصا في جانب توثيق جرائم العدوان بحق المؤسسات الاعلامية والاعلاميين اليمنيين وفق قواعد رصد الانتهاكات عالميا.. مؤكدين مواصلة العمل بما يفضح جرائم وانتهاكات تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني ومضاعفة الجهود حتى النصر وطرد الاحتلال الجديد من جميع الأراضي اليمنية.
من جانبه عبر رئيس الاتحاد الأستاذ عبدالله صبري عن شكره للزياره.. منوها إلى أن قوى العدوان السعودي الأمريكي التي تستهدف القلم بالصاروخ هي أضعف ما تكون وان الشعب اليمن على الحق وان مظلوميتنا حقيقة ولا لبس فيها.
وأكد صبري أن الجريمة التي تعرض لها جريمة حرب لن تسقط بالتقادم صاحبها رسالة تهديد للاعلاميين اليمنيين بانهم مستهدفين جميعا اذا استمروا في فضح جرائمهم.. مشدد على جميع الاعلاميين اليمنيين الاحرار مواصلة مسيرتهم الإعلامية متحرين الصدق والحقيقة حتى الانتصار على هذا العدو الحاقد.. معبرا عن شكره لك من تضامن معه من إعلاميين وشخصيات ومؤسسات اعتبارية ومنظمات حقوقية وإنسانية وسياسية.

عن admin

شاهد أيضاً

الشوافي : الجمعة 21 يونيو الانقلاب الصيفي واطول نهار على شمال الكرة الارضية وبداية الشتاء واقصر نهار على جنوب الكرة الارضية.

الفجر اليمني : خاص : كشف الفلكي عدنان الشوافي”الخبير الدولي في الفيزياء الفلكية” على صفحته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *