الرئيسية / شريط الأخبار / (هااااااااام) …خبراء يحذرون ويكشفون عن السبب الخفي لإنتشار الكوليرا ومن يقف خلفه في صنعاء.

(هااااااااام) …خبراء يحذرون ويكشفون عن السبب الخفي لإنتشار الكوليرا ومن يقف خلفه في صنعاء.


الفجر اليمني – خاص – فؤاد الفتاح


كشف فريق متخصص من المهندسين والخبراء العاملين في مجال الإصحاح البيئي عن السبب الحقيقي وراء تزايد حالات الاسهالات المائية الحادة في مديريات امانة العاصمة والتي وصلت خلال أسبوع فقط نحو 1200 حالة ،وحسب وزارة الصحة فإن إجمالي أعداد الإصابات بالوباء بلغت منذ بداية هذا العام وحتى الآن 82 ألف إصابة وأن الوفيات بلغت 112 حالة.، ناتج الكوليرا والتي تعرف أحيانا باسم الكوليرا الآسيوية أو الكوليرا الوبائية.
ووفقا للخبراء فإن أسباب ارتفاع الاصابات بالكوليرا يرجع الى قيام كل من وزارتي الزراعة والمياه والبيئة الى تسقية الأشجار والجزر في الشوارع بمياه المستنقعات وبحيرات المجاري وذلك من خلال نقلها الى الشوارع الواقعة في الإحياء والمجمعات السكنية.
وأوضح الخبراء أنه وخلال الدراسة البيئية التي أجراها فقد تم اكتشاف مادة الزرنيخ والزئبق في بحيرات مجاري الصرف الصحي ومصدرها مخلفات ونفايات معامل الفضة والذهب والورش للتخلص من أكسيد الذهب والفضة ذات السموم العالية الخطيرة والفتاكة حيث ظهرت تأثيراتها على بعض أشجار الجزر الوسطية المحترقة أوراقها وتلف الكثير منها كليا ناتج ريها بمياه المجاري.
وحذر الخبراء من استمرار الجهات المختصة من استخدام هذه المياه الملوثة أو التخلص منها لري الاشجار باعتبارها أحد المصادر الرئيسية في تعدد الأمراض وانتشار وباء الكوليرا والتي يتم نقلها عبر الحشرات الضارة والمأكولات كالخضار وغيرها عند استخدامها في ري المزارع كالسبعين وبني الحارث وغيرها فضلا عما تتسببه في تلوث الابار الجوفية ومياه الشرب والذي ينتج عنها الكثير من الأمراض المختلفة والمعدية كالالتهابات الجلدية خلال استخدام تلك المياه الملوثة في الاستحمام داخل المنازل او في المسابح ومعامل انتاج مياه الكوثر وغيرها من الاستخدامات.
وأشار الخبراء الى انهم في إطار وضع اللمسات الاخيرة لعدد من الحلول والمعالجات لحل محطات مياه الصرف الصحي التي لا تعمل بالشكل المطلوب ويتم تصريف المياه بدون معالجة نظراً لتوقف أعمال توسعتها, حيث سيقوم فريق الخبراء خلال الأسبوع القادم بتقديم الدراسة الى الحكومة والجهات المختصة لتلافي انتشار الأوبئة والتخلص من مصادر التلوث التي تشكل خطرا حقيقيا على المجتمع.
منوهين الى ان على وزارة الزراعة والري سرعة التوقف عن استخدام ري الاشجار بمياه بحيرات الصرف الصحي وان استخدامها سيسهم في ظهور أمراض جديده معدية اضافة الى ما ستخلفه من كارثة بيئية وصحية سيكون المتضرر الاول منها سكان أمانة العاصمة.

عن admin

شاهد أيضاً

نائب وزير الخارجية اليمني : مصلحتنا في السلام ولكن الطرف الآخر يستمر في عدوانه

الفجر اليمني : متابعات خاصة : أكد نائب وزير الخارجية اليمني حسين العزي، اليوم الاثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *