الرئيسية / مقالات / الحرب وتمرد المنظمات وتعسف جبابرة وطواهيش المساعدات الانسانية

الحرب وتمرد المنظمات وتعسف جبابرة وطواهيش المساعدات الانسانية

الفجر اليمني : محمد ناصر عجلان

ان الشعب اليمني كان ولازال عفيف ولايقبل المساعدات من أي جهة وكان يعتمد على نفسة ويأكل من مايزرع ويلبس من مايصنع ويقنع بالقليل ، وعندما دخل بعض العملاء والخونة بطمع وجشع من خلال عروض قدمت من منظمات عالمية إرهابية لكي تزعزع أمن واستقرار اليمن ،تهافت تجار الحروب على تلك العروض وبلا ضمير أو انسانية وبالتالي تم تشكيل جماعات من الشباب الطائش باموال ودراهم معدودة و بخسة لزعزعة الأمن والاستقرار وتم التنفيذ بطرق غير مشروعة وبالفعل سار الوطن الى الهاوية دون أن يعلم الجميع أن هناك خيانة من الداخل وتامر مدروس ومخطط مسبقآ من الخارج من قِبل منظمات ودول خارجية .

الحرب

تم تنفيذ بنود مطلوبة من جهات خارجية وبدعم مادي غير عادي عبر منظمات دولية وسفارات لعدد من الدول تعمل داخل اليمن لعدد من الشخصيات النافذة في الدولة وهو الذي ساعد على تسريع الفوضى بقوة ومع العلم ان الخطة سارت بشكل مدروس دوليآ .

لمذا اليمن !

لكي يعلم الجميع ان شبه الجزيرة العربية تصب في اليمن اللتي لديها المنفذ الدولي الوحيد الذي يربط الشرق بالغرب وتمتلك اليمن اكبر مخزون نفطي والذي تم اكتشافها من قبل شركات مرسلة من دول قريبة وبعيدة خبيثة وكذالك تمتلك اليمن مناجم من الذهب وأرض خصبة وبحيرات مياة جوفية .

مرحلة تنفيذ الحرب

اشرعت عدد من المنظمات الدولية بدعم عدد من المنظمات المحلية تعمل بالمجال الانساني والشبابي وتنشيط الشباب بسوق العمل والموسيقاء الى اخرة وبدعم مادي بالعملة الصعبة الذي تهافت الناشطين والحقوقيين على انشاء تلك المنظمات لكي يتم الحصول على تمويل ومنهم لايعلم ماهو المغزى ومنهم من يريد كسب المال ويعلم تلك النوايا وعليه تم سحب عدد كبير من الناشطين والناشطات من خلال فعاليات ومؤتمرات وتم غسل قلوبهم واخراجهم الى ساحات الفوضى للمطالبة بالحرية والتغيير وتم دعمهم وتشغيلهم ووهمهم بالقادم الجميل وسارت الأمور وذهب من ذهب وهرب من هرب والمستفيد من دبر وخطط.

مرحلة القبول بالواقع

سعت دول الجوار باوامر غربية على تنفيذ مشروع سلام والتصالح في مابين اليمنيين وتم التنفيذ وهذا الذي بدا بالتقسيم وتفريق الجماعات التي تم جمعها في تلك الفعاليات وتم زجها في الساحات والاتجاه الى الحوار مدعوم ماديا بشكل كبير لكي ينشغل الجميع به وفي الوقت نفسه يتم التحرك لهم بسهولة والجميع منشغلون بالحوار وتم تنفيذ مغزاهم وعند ذالك تم انهاء الحوار وايقاف الدعم وبدات الحرب والجميع متفرج ومستمع وحدث ماحدث .

النزوح والمساعدات والمستفيدين !!

دخلت معظم المحافظات في حروب من خلال مارتب له من قبل تلك السفارات والمنظمات الغربية بدعم مادي وبالعملة الصعبة عبر منظمات وجمعيات محلية وشخصيات نافذة تعمل بالمجال الحقوقي والانساني وتم تنفيذ الحرب وخرج المواطنون من مساكنهم هروبا من تلك الحرب والقصف الى مناطق لايوجد فيها نزاع .
وسعت منظمات دولية على دعم تالك الأسر النازحة لكي تغطي وتلهم الجميع انها تدعو الى السلام وتساعد المتضررين والنازحين ومع الاسف كان في انتضار تلك المساعدات هم نفسهم من كانو على راس السلطة السابقة .

نبذه نازحي العاصمة صنعاء !!

نعلم ان معظم نازحي محافظة تعز والحديدة في العاصمة صنعاء والذي سبب أزمة كبيرة في السكن وتم رفع الايجارات من قبل الملاك بشكل جنوني .
اصبح النازح غريب في وطنه ومظلوم من جميع الجهات تسلب حقوقه المكفولة عالميا .

لكي يتم التوضيح للجميع حول من تكفل في استقبال دعم النازحين من الغذاء والدواء والاموال هي
1- منظمة ( ادرا ) وهي اللتي تتكفل بصرف المساعدات المالية والدواء والغذاء لجميع النازحين .

2- امانة العاصمة
3- التغذية المدرسية
4- الوحدة التنفيذية للنازحين
5- الهيئة والتي انشات مؤخرا .
الان يجب على النازحين الحقيقيين المظلومين والمضطهدين فضح اي شخص او جهة محلية أو دولية إعلاميا وعبر وسائل التواصل الإجتماعية وهناك صحفيين يعملون على تلك القضية الإنسانية وسيتم إعداد تقارير وكشفها للراي العام .

عاشت اليمن حرة ابية
ولا نامت أعين الجبناء والخونة.
بقلم / الصحفي / محمد ناصر عجلان

عن admin

شاهد أيضاً

بالمختصر المفيد.. لم يستهدف الأستاذ عبدالله صبري بمفرده..!!

الفجر اليمني : حسن حمود شرف الدين استهداف منزل الأستاذ #عبداللهصبري رئيس #اتحادالإعلامييناليمنيين صباح الخميس …

تعليق واحد

  1. اصبت عين الحقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *