الرئيسية / إقـتـصـاد / عوامل متعددة للاقتصاد الكلي تدعم ارتفاع أسعار الذهب لأول مرة منذ سنوات

عوامل متعددة للاقتصاد الكلي تدعم ارتفاع أسعار الذهب لأول مرة منذ سنوات

الفجر اليمني : خاص :

شهد الزوج بعض الضغط الهبوطي بسبب البيانات الأمريكية للوظائف خارج القطاع الزراعي التي جاءت أفضل من المتوقع بالإضافة إلى بيانات النتائج الكلية لمنطقة اليورو التي جاءت أسوأ من المتوقع. أشار تقرير العصر للوساطة المالية أنه لا يزال السوق يتلقى تأثيرات إيجابية من تخفيف السياسة النقدية للبنك المركزي الصيني؛ الأمر الذي يدعمه المزيد من المشاعر الإيجابية المحيطة بآمال المستثمرين في تحقيق نتائج إيجابية في محادثات التجارة الأمريكية؛ تلك التي تشهد أول مواجهة مباشرة بين الرئيسين ترامب وتشي جينج بينج بعد اتفاقهما الشهر الماضي خلال أعمال قمة العشرين؛ الاتفاق الذي اقتضى تعليقًا لمدة 90 يومًا لحرب التعريفات الجمركية الدائرة بينهما.

يستمر الذهب في الارتفاع منذ نهاية عام 2018، مع ارتفاع سعره سريعًا ليصل إلى أعلى مستوى في يونيو (1309 دولارًا)، وتحافظ ظروف السوق الحالية على الأهداف العليا على الرادار، حيث يستمر المعدن النفيس في سلسلة تزايد الارتفاعات والانخفاضات عن الأسبوع الماضي. يبدو أن ضعف التوقعات الخاصة بالاقتصاد العالمي تحفز الاتجاه نحو الأمان حيث لا تزال أسعار الأسهم العالمية متأثرة بشدة. حسب تقرير العصر للوساطة المالية توجد عوامل متعددة للاقتصاد الكلي تدعم ارتفاع أسعار الذهب لأول مرة منذ سنوات؛ ومنها: عدم اليقين بشأن أسعار الفائدة والسياسة النقدية والحرب التجارية مع الصين وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأخيرًا تباطؤ النمو العالمي.

بينما يواصل متداولو النفط مراقبة التطورات في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين؛ استحوذت مستويات الإمدادات أيضًا على اهتمام السوق بعد ظهور علامات انخفاضها الأسبوع الماضي. حيث خفضت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاج النفط الخام في ديسمبر وفقًا لما أظهره مسح أجرته وكالة رويترز، كما أفاد معهد البترول الأمريكي عن انخفاض مخزونات الخام بمقدار 4.5 مليون برميل.

عن admin

شاهد أيضاً

سنشري فاينانشال: تشكل أسعار البيتكوين استمرارية صعودية بينما ينتظر المضاربون لحظة الارتفاع للدخول في مرحلة أخرى

الفجر اليمني : خاص : جاء في تعليق فيجاي فاليشا مدير المخاطر المالية كبير محللي السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *